2054208494886510904385409003536087124329724640425345324482245849212520005025430070281020610572575849800085421858507245242500417520684984071555

ألفابت Alphabet الحاضنة الجديدة لجوجل!


بلغ عدد مستخدمي جوجل مايزيد على مليار مستخدم حتى هذه اللحظة ،وقد قامت جوجل بالعديد من المشاريع المهمة طيلة فترة تأسيسها مثل خرائط جوجل، ويوتيوب، ومتصفح كروم، ونظام أندرويد، وكل هذا جعلها لاتتوقف بل تطمح للمزيد والمزيد ، لذلك قررت جوجل مؤخرا القيام بهيكلة تقنية جديدة من خلال اختيارها لشركة ألفابت Alphabet  لتكون الشركة الأم الجديدة لها، وذلك بهدف فصل خدماتها الرئيسية  على الأنترنت عن مشاريعها الأخرى الطموحة .
الصورة توضح الهيكلة الجديدة لجوجل – ألفابت
 
وقد أشار الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت Alphabet  "لاري بيج" من خلال الرسالة التي نشرها على مدونته ووجهها للمستثمرين أن كلمة ألفابت لها معنيان، الأول يشير إلى الأبجدية والتي هي من أهم الإنجازات البشرية، وهي الطريقة التي يعتمد عليها جوجل في الفهرسة في محرك البحث , أما المعنى الثاني لكلمة ألفابت يتكون من قسمين، ويعني أول قسم “Alpha”   العائد الاستثماري الذي يتخطى ماهو مألوف أي الأستثنائي، أما كلمة bet  تعني الرهان باللغة العربية، ليصبح المعنى كاملاً "الرهان على العائد الاستثماري الاستثنائي ".

وأشار أيضاً إلى أن شركة ألفابت هي عبارة عن مجموعة متنوعة من الشركات أكبرها شركة جوجل، وجوجل الجديدة ستكون أصغر بقليل مما هي عليه الآن، وستكون تحت رعاية "ألفابت" Alphabet مع عدد من الشركات الأخرى التي ستكون مختصة باختصاصات بعيدة عن منتجات الأنترنت الرئيسية قليلاً .

وتهدف جوجل من خلال هذه الخطوة الجديدة إلى تحقيق المزيد من المشاريع الطموحة وفتح الطريق لرواد الأعمال والشركات المميزة للأزدهار والأستثمار والتوسع في نطاق الفرص والموارد المتاحة.

وتتلخص أهداف جوجل من خلال اختيارها لألفابت لتكون الشركة الأم "الحاضنة" لها، بما يلي:-
1- تحقيق المزيد من المشاريع الطموحة.
2- تبني نظرة بعيدة المدى .
3- فتح المجال لرواد الأعمال الطموحين وللشركات المميزة للازدهار والتطوير .
4- فتح باب الاستثمار في نطاق الموارد المتاحة والمناسبة .
5- تحسين مستوى الشفافية والإشراف على كل الأعمال التي تقوم بها جوجل .
6- السعي لجعل جوجل أفضل دائماً، وذلك من خلال زيادة مستوى التركيز على ماتقوم به بشكل كبير.
7- تحسين حياة أكبر عدد ممكن من الناس وذلك من خلال الست نقاط السابقة .

وبالنهاية أكدت شركة جوجل  على تحمسها للعمل مع كل شخص من عائلة ألفابت، ودعت الناس بأن لايقلقوا من التعود على هذا الاسم الجديد ، وأكدت على أنها تسعى دوما لتكون الأفضل دائماً من خلال الأعمال والمشاريع التي تقدمها لتحسين حياة الناس .

إعداد وكتابة : لينا المصري
 
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
كافة الحقوق محفوظةلـ عرب سوفت 2016
تصميم: عبدالله الحسيني